الباحث القرآني

﴿هُوَ أَنشَأَكُمْ مِّنَ ٱلأَرْضِ﴾ لأن آدم خلق من تراب ﴿وَٱسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا﴾ أي جعلكم تعمرونها. فهو من العمران للأرض، وقيل: هو من العمر نحو استبقاكم من البقاء ﴿قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوّاً﴾ أي: كنا نرجو أن ننتفع بك حتى قلت ما قلت، وقيل: المعنى كنا نرجو أن تدخل في ديننا ﴿فِي دَارِكُمْ﴾ أي بلدكم ﴿ثَلَٰثَةَ أَيَّامٍ﴾ قيل: إنها الخميس والجمعة والسبت، لأنهم عقروا الناقة يوم الأربعاء، وأخذهم العذاب يوم الأحد ﴿وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ﴾ معطوف على نجينا أي نجيناهم من خزي يومئذ ﴿جَٰثِمِينَ﴾ ذكر في الأعراف و ﴿كَأَن لَّمْ يَغْنَوْاْ فِيهَآ﴾ أي: كأن لم يقيموا فيها والضمير للدار، وكذلك في قصة شعيب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.