الباحث القرآني

﴿ٱلْمَالُ وَٱلْبَنُونَ﴾ الآية: هذا من الجمع بين شيئين في خبر واحد، وذلك من أدوات البيان، وقرئ زينتا بالتثنية لأنه خبر عن اثنين، وأما قراءة الجمهور فأفردت فيه الزينة لأنها مصدر ﴿وَٱلْبَٰقِيَاتُ ٱلصَّٰلِحَاتُ﴾ هي سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر هذا قول الجمهور، وقد روي ذلك عن النبي ﷺ، وقيل الصلوات الخمس، وقيل: الأعمال الصالحات على الإطلاق.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.