الباحث القرآني

﴿فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ﴾ أي قاتلها بالحزن والأسف، والمعنى تسلية النبي ﷺ عن عدم إيمانهم ﴿عَلَىٰ آثَارِهِمْ﴾ استعارة فصيحة: كأنهم من فرط إدبارهم قد بعدوا فهو يتبع آثارهم تأسفاً عليهم، وانتصب أسفاً على أنه مفعول من أجله، والعامل فيه باخع نفسك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.