الباحث القرآني

جديد: تطبيق «تراث»
﴿كَذٰلِكَ نَقُصُّ عَلَيْكَ﴾ مخاطبة من الله تعالى لسيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وآله وسلم، وأنباء ما قد سبق: أخبار المتقدمين ﴿ذِكْراً﴾ يعني القرآن ﴿مَّنْ أَعْرَضَ عَنْهُ﴾ يعني إعراض تكذيب به ﴿وِزْراً﴾ الوزر في اللغة الثقل، ويعني هنا العذاب لقوله ﴿خَالِدِينَ فِيهِ﴾ أو الذنوب لأنها سبب العذاب ﴿وَسَآءَ لَهُمْ يَوْمَ ٱلْقِيَامَةِ حِمْلاً﴾ شبه الوزر بالحمل لثقله، قال الزمخشري: ﴿وَسَآءَ﴾ تجري مجرى بئس، ففاعلها مضمر يفسره ﴿حِمْلاً﴾، وقال غيره: فاعلها مضمر يعود على الوزر ﴿يَوْمَ يُنفَخُ فِي ٱلصُّورِ﴾ أي ينفخ الملك في القرن، وقرأ ننفخ بالنون أي بأمرنا ﴿زُرْقاً﴾ أي زرق الألوان كالسواد، وقيل: زرق العيون من العمى.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.