الباحث القرآني

﴿مَكَاناً ضَيِّقاً﴾ تضيق عليهم زيادة في عذابهم ﴿مُّقَرَّنِينَ﴾ أي مربوط بعضهم إلى بعض، وروي أن ذلك بسلاسل من النار ﴿دَعَوْاْ هُنَالِكَ ثُبُوراً﴾ الثبور: الويل وقيل: الهلاك، ومعنى دعائهم ثبوراً: أنهم يقولون يا ثبوارة كقول القائل: واحسرتاه وا أسفاه ﴿لاَّ تَدْعُواْ ٱلْيَوْمَ ثُبُوراً وَاحِداً﴾ تقديره: يقال لهم ذلك أو يكون حالهم يقتضي ذلك، وإن لم يكن ثم قول، وإنما دعوا ثبوراً كثيراً لأن عذابهم دائم، فالثبور يتجدد عليهم في كل حين.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.