الباحث القرآني

جديد: تطبيق «تراث»
﴿وَتَفَقَّدَ ٱلطَّيْرَ﴾ اختلف الناس في معنى تفقده للطير، فقيل: ذلك لعنايته بأمور ملكه، وقيل: لأن الطير كانت تظله فغاب الهدهد فدخلت الشمس عليه من موضعه ﴿أَمْ كَانَ مِنَ ٱلْغَآئِبِينَ﴾ أم منقطعة، فإنه نظر إلى مكان الهدهد فلم يبصره، ﴿فَقَالَ مَالِيَ لاَ أَرَى ٱلْهُدْهُدَ﴾ أي لا أراه ولعله حاضر وستره ساتر، ثم علم بأنه غائب فأخبر بذلك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.