الباحث القرآني

﴿قَالَتْ يٰأَيُّهَا ٱلْمَلأُ﴾ قبل هذا الكلام محذوف تقديره: فألقى الهدهد إليها الكتاب فقرأته، ثم جمعت أهل ملكها فقالت لهم: يا أيها الملأ ﴿كِتَابٌ كَرِيمٌ﴾ وصفته بالكرم لأنه من عند سليمان، أو لأن فيه اسم الله، أو لأنه مختوم كما جاء في الحديث: كرم الكتاب ختمه ﴿مِن سُلَيْمَانَ﴾ يحتمل أن يكون هذا نص الكتاب بدأ فيه بالعنوان، وأن يكون من كلامها: أخبرتهم أن الكتاب من سليمان ﴿وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ﴾ يحتمل أن يكون من الانقياد بمعنى مستسلمين، أو يكون من الدخول في الإسلام ﴿أُوْلُو قُوَّةٍ﴾ يحتمل أن يريد قوة الأجساد أو قوة الملك والعدد ﴿وَكَذٰلِكَ يَفْعَلُونَ﴾ من كلام الله عز وجل تصديقاً لقولها فيوقف على ما قبله، أو من كلام بلقيس تأكيداً للمعنى الذي أرادته، وتعني: كذلك يفعل هؤلاء بنا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب