الباحث القرآني

جديد: تطبيق «تراث»
﴿وَحَرَّمْنَا عَلَيْهِ ٱلْمَرَاضِعَ﴾ أي منع بأن بغضها الله له، والمراضع جمع مرضعة، وهي المرأة التي ترضع، أو جمع مرضع بفتح الميم والضاد: وهو موضع الرضاع يعني الثدي ﴿مِن قَبْلُ﴾ أي من أول مرة ﴿فَقَالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ﴾ القائلة أخته تخاطب آل فرعون ﴿فَرَدَدْنَاهُ إِلَىٰ أُمِّهِ﴾ لما منعه الله من المراضع وقالت أخته : ﴿هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ أَهْلِ بَيْتٍ﴾ الآية: جاءت بأمه فقبل ثديها، فقال لها فرعون ومن أنت منه فما قبل ثدي امرأة إلا ثديك؟ فقالت: إني امرأة طيبة اللبن، فذهبت به إلى بيتها، وقرَّت عينها بذلكَ، وعلمت أن وعد الله حق في قوله: ﴿إِنَّا رَآدُّوهُ إِلَيْكِ﴾ [القصص: ٧] ﴿بَلَغَ أَشُدَّهُ﴾ ذكر في يوسف [٢٢] ﴿وَٱسْتَوَىٰ﴾ أي كمل عقله، وذلك مع الأربعين سنة.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.