الباحث القرآني

﴿فَجَآءَتْهُ إِحْدَاهُمَا﴾ قبل هذا كلام محذوف تقديره: فذهبتا إلى أبيهما سريعتين، وكانت عادتهما الإبطاء في السقي، أخبرتاه بما كان من أمر سقي الرجل لهما، فأمر إحداهما أن تدعوه له فجاءته، واختلف هل التي جاءته الصغرى أو الكبرى ﴿عَلَى ٱسْتِحْيَآءٍ﴾ رُويَ أنها سترت وجهها بكُم دِرْعِها والمجرور يتعلق بما قبله وقيل: بما بعده وهو ضعيف ﴿وَقَصَّ عَلَيْهِ ٱلْقَصَصَ﴾ أي ذكر له قصته ﴿لاَ تَخَفْ﴾ أي قد نجوت من فرعون وقومه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.