الباحث القرآني

﴿وَمَآ أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ﴾ الآية: تحقير للدنيا وتزهيد فيها وترغيب في الآخرة ﴿أَفَمَن وَعَدْنَاهُ﴾ الآية: إيضاح لما قبلها من البون بين الدنيا والآخرة، والمراد بمن وعدناه للمؤمنين، وبمن متعناه الكافرين، وقيل: سيدنا محمداً ﷺ وأبو جهل، وقيل حمزة وأبو جهل، والعموم أحسن لفظاً، ومعنى من المحضرين أي من المحضرين في العذاب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب