الباحث القرآني

﴿كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ﴾ كان هنا هي التي تقتضي الدوام كقوله وكان الله غفوراً رحيماً، وقيل: كنتم في علم الله، وقيل: كنتم فيما وصفتم به في الكتب المتقدمة، وقيل: كنتم بمعنى أنتم، والخطاب لجميع المؤمنين، وقيل: للصحابة خاصة ﴿لَن يَضُرُّوكُمْ إِلاَّ أَذًى﴾ أي بالكلام خاصة، وهو أهون المضرة ﴿يُوَلُّوكُمُ ٱلأَدْبَارَ﴾ إخبار بغيب ظهر في الوجود صدقة ﴿ثُمَّ لاَ يُنصَرُونَ﴾ إخبار مستأنف غير معطوف على يولوكم، وفائدة ذلك أن توليهم الأدبار مقيدٌ بوقت القتال، وعدم النصر على الإطلاق، وعطفت الجملة على جملة الشرط والجزاء، وثم لترتيب الأحوال؛ لأن عدم نصرهم على الإطلاق أشد من توليهم الأدبار حين القتال.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.