الباحث القرآني

﴿إِذْ تُصْعِدُونَ﴾ العامل في إذ عفا، فيوصل إذ تصعدون مع ما قبله ويحتمل أن يكون العامل فيه مضمر ﴿وَلاَ تَلْوُونَ﴾ مبالغة في صفة الانهزام ﴿وَٱلرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ﴾ كان رسول الله ﷺ يقول: إليَّ عباد الله، وهم يفرون ﴿فِيۤ أُخْرَاكُمْ﴾ من خلفكم وفيه مدح للنبي ﷺ؛ فإنّ الأخرى هي موقف الأبطال ﴿فَأَثَٰبَكُمْ﴾ أي جازاكم ﴿غَمّاًً بِغَمٍّ﴾ قيل: أثابكم غماً بسبب الغم الذي أدخلتموه على رسول الله ﷺ وعلى المؤمنين؛ إذ عصيتم وتنازعتم؛ وقيل أثابكم غماً متصلاً بغم، وأحد الغمين: ما أصابهم من القتل والجراح والآخر: ما أُرجف به من قتل رسول الله ﷺ ﴿عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ﴾ من النصر والغنيمة ﴿وَلاَ مَآ أَصَٰبَكُمْ﴾ من القتل والجراح والانهزام.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب