الباحث القرآني

﴿لَن تَنَالُواْ ٱلْبِرَّ﴾ أي لن تكونوا من الأبرار، ولن تنالوا البر الكامل ﴿حَتَّىٰ تُنْفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ﴾ من أموالكم ولما نزلت قال أبو طلحة: إنّ أحب أموالي إليّ بيرحاء، وإنها صدقة، وكان ابن عمر يتصدّق بالسكر ويقول: إني لأحبه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.