الباحث القرآني

﴿وَلاَ بِٱلَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ﴾ يعني الكتب المتقدمة كالتوراة والإنجيل، وإنما قال الكفار هذه المقالة، حين وقع عليهم الاحتجاج بما في التوراة، من ذكر محمد ﷺ، وقيل: ﴿ٱلَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ﴾ يوم القيامة وهذا خطأ وعكس؛ لأن الذي بين يدي الشيء هو ما تقدم عليه. ﴿وَلَوْ تَرَىٰ﴾ جواب لو محذوف تقديره: لرأيت أمراً عظيماً ﴿يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ ٱلْقَوْلَ﴾ أي يتكلمون ويجيب بعضهم بعضاً ﴿بَلْ كُنتُمْ مُّجْرِمِينَ﴾ أي كفرتم باختياركم لا بأمرنا.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب