الباحث القرآني

﴿أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ ٱلْقُرْآنَ﴾ حض على التفكير في معانيه لتظهر أدلته وبراهينه ﴿ٱخْتِلاَفاً كَثِيراً﴾ أي تناقضاً كما في كلام البشر أو تفاوتاً في الفصاحة لكن القرآن منزّه عن ذلك، فدل على أنه كلام الله، وإن عرضت لأحد شبهة وظن اختلافاً في شيء من القرآن فالواجب أن يتهم نظره ويسأل أهل العلم ويطالع تآليفهم، حتى يعلم أن ذلك ليس باختلاف.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب