الباحث القرآني

﴿أَفَمَن كَانَ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ﴾ أي على حجة ويعني به النبي ﷺ، كما يعني قريشاً بقوله: ﴿كَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوۤءُ عَمَلِهِ﴾ واللفظ أعم من ذلك. ﴿مَّثَلُ ٱلْجَنَّةِ﴾ ذكر في الرعد [٣٥] ﴿غَيْرِ آسِنٍ﴾ أي غير متغير ﴿كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي ٱلنَّارِ﴾ تقديره: أمثلُ أهل الجنة المذكورة كمن هو خالد في النار؟ فحذف هذا على التقدير والمراد به النفي، وإنما حذف لدلالة التقدير المتقدم وهو قوله: ﴿أَفَمَن كَانَ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّهِ﴾.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب