الباحث القرآني

﴿وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ﴾ قيل معناه النظر إلى وجه الله، كقوله: ﴿ٱلْحُسْنَىٰ وَزِيَادَةٌ﴾ [يونس: ٢٦] وقيل: يعني ما لم يخطر على قلوبهم كما ورد في الحديث مما يرويه النبي ﷺ عن ربه أنه قال: أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.