الباحث القرآني

﴿وَٱلذَّارِيَاتِ ذَرْواً﴾ هي الريح تذرو التراب وغيره، ومنه قوله تعالى: ﴿تَذْرُوهُ ٱلرِّياحُ﴾ [الكهف: ٤٥] وانتصب ذرواً على المصدرية ﴿فَٱلْحَامِلاَتِ وِقْراً﴾ هي السحاب تحمل المطر، والوقر: الحمل وهو مفعول به ﴿فَٱلْجَارِيَاتِ يُسْراً﴾ هي السفن تجري في البحر، وإعراب يسراً صفة لمصدر محذوف ومعناه بسهولة ﴿فَٱلْمُقَسِّمَاتِ أَمْراً﴾ هي الملائكة تقسم أمر الملكوت من الأرزاق والآجال وغير ذلك، وأمراً مفعول به، وقيل: إن الحاملات وقراً: السفن، وقيل: جميع الحيوان الحامل، وقيل: إن الجاريات يسراً: السحاب، وقيل: الجواري من الكواكب والأول أشهر، وهو قول علي بن أبي طالب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب