الباحث القرآني

﴿إِنَّهُ لَحَقٌّ﴾ هذا جواب القسم، والضمير لما تقدم من الآيات أو الرزق أو لما توعدون ﴿مِّثْلَ مَآ أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ﴾ أي حق مثل نطقكم لا يمكن الشك فيه، وما زائدة: وقرئ مثل بالنصب والرفع فالرفع صفة لحق، والنصب على الحال من حق أو من الضمير المستتر فيه، أو صفة لحق وبُني لإضافته إلى مبني، أو لتركيبه مع ما فيصير نحو أينما وكلما.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.