الباحث القرآني

جديد: تطبيق «تراث»
﴿وَإِماَّ يَنَزَغَنَّكَ مِنَ ٱلشَّيْطَانِ نَزْغٌ﴾ نزغ الشيطان وسوسته بالتشكيك في الحق والأمر بالمعاصي أو تحريك الغضب، فأمر الله بالاستعاذة منه عند ذلك، كما ورد في الحديث أن رجلاً اشتد غضبه فقال رسول الله ﷺ: إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما به: نعوذ بالله من الشيطان الرجيم. ﴿طَٰئِفٌ مِّنَ ٱلشَّيْطَٰنِ﴾ معناه لمة منه، كما جاء: "إن للشيطان لمة وللملك لمة"، ومن قرأ طائف بالألف، فهو اسم فاعل ومن قرأ طيف بياء ساكنة، فهو مصدر أو تخفيف من طيف المشدّد، كمّيت وميت ﴿تَذَكَّرُواْ﴾ حذف مفعوله ليعم كل ما يذكر من خوف عقاب الله، أو رجاء ثوابه أو مراقبته والحياء منه، أو عداوة الشيطان والاستعاذة منه والنظر والاعتبار وغير ذلك ﴿فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ﴾ هو من بصيرة القلب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.