الباحث القرآني

﴿قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ ٱللَّهِ﴾ إنكار لتحريمها هو ما شرعه الله لعباده من الملابس والمآكل، وكان بعض العرب إذا حجوا يجرّدون الثياب ويطوفون عراة، ويحرّمون الشحم واللبن، فنزل ذلك رداً عليهم ﴿خَالِصَةً يَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ﴾ أي الزينة والطيب في الدنيا للذين آمنوا ولغيرهم، وفي الآخرة خالصة لهم دون غيرهم، وقرئ خالصةً بالنصب على الحال، والرفع على أنه خبر بعد خبر، أو خبر ابتداء مضمر.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.