الباحث القرآني

﴿إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ﴾ العامل في إذ أرسلنا المضمر، أو يكون بدلاً من لوط ﴿مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّن ٱلْعَٰلَمِينَ﴾ أي لم يفعلها أحد من العالمين قبلكم، ومن الأولى زائدة، والثانية: للتبعيض أو للجنس ﴿فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ﴾ [النمل: ٥٦] الآية: أي أنهم عدلوا عن جوابه على كلامه إلى الأمر بإخراجه وإخراج أهله ﴿أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ﴾ أي يتنزهون عن الفاحشة ﴿مِنَ ٱلْغَابِرِينَ﴾ أي من الهالكين، وقيل: من الذين غبروا في ديارهم فهلكوا، أو من الباقين من أترابها يقال غبر من الهالكين، بمعنى مضى، وبمعنى بقي، وإنما قال: من الغابرين بجمع المذكر تغليباً للرجال الغابرين ﴿وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَّطَراً﴾ يعني الحجارة أصيب بها من كان منهم خارجاً عن بلادهم، وقلبت البلاد بمن كان فيها.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب