الباحث القرآني

﴿مَا كَانَ لأَهْلِ ٱلْمَدِينَةِ﴾ الآية: عتاب لمن تخلف عن غزوة تبوك من أهل يثرب ومن جاورها من قبائل العرب ﴿وَلاَ يَرْغَبُواْ بِأَنْفُسِهِمْ عَن نَّفْسِهِ﴾ أي لا يمتنعوا من اقتحام المشقات التي تحملها هو ﴿ذٰلِكَ بِأَنَّهُمْ لاَ يُصِيبُهُمْ﴾ تعليل لما يجب من عدم التخلف ﴿ظَمَأٌ﴾ أي عطش ﴿وَلاَ نَصَبٌ﴾ أي تعب ﴿وَلاَ مَخْمَصَةٌ﴾ أي جوع ﴿وَلاَ يَطَأُونَ﴾ أي بأرجلهم أو بدوابِّهم ﴿وَلاَ يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلاً﴾ عموم في كل ما يصيب الكفار.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب