الباحث القرآني

﴿فَتاها﴾: مملوكها [[انظر تفسير «فتيان» في النزهة 151، وسيرد في هذه السورة.]] ، والعرب تسمي المملوك فتى ولو كان شيخا. ﴿شَغَفَها حُبًّا﴾: أي أصاب حبّه شغاف قلبها كما تقول كبده، إذا أصاب كبده، ورأسه، إذا أصاب رأسه. والشّغاف: غلاف القلب، ويقال: حبّة القلب، وهي علقة سوداء في صميمه. وشعفها حبّا [[قرأ بها جماعة منهم: علي وأبو رجاء وقتادة ويحيى بن يعمر وعوف الأعرابي، وابن محيصن ومحمد ابن السّميفع ومحمد بن علي وجعفر بن محمد (انظر المحتسب 1/ 339، وانظر أيضا التاج «شعف» ) .]] : ارتفع حبّه إلى أعلى موضع من قلبها، مشتق من شعاف الجبال أي رؤوسهن. وقولهم: فلان مشعوف بفلان: أي ذهب به الحبّ أقصى المذاهب (زه)
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.