الباحث القرآني

﴿تَفْتَؤُا تَذْكُرُ يُوسُفَ﴾: أي لا تزال تذكره. وجواب القسم «لا» المضمرة التي تأويلها تالله لا تفتأ. ﴿حَرَضاً﴾: الحرض: الذي قد أذابه الحزن والعشق. قال الشاعر: إنّي امرؤ لجّ بي حزن فأحرضني ... حتى بليت وحتى شفّني السّقم [[نسب للعرجي في المجاز 1/ 317، واللسان والتاج (حرض) .]]
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.