الباحث القرآني

﴿وَالْفُلْكِ﴾: السّفينة تكون واحدا وتكون جمعا (زه) ويتميزان بالنّيّة والقرينة، فهو في قوله: فِي الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ [[سورة الشعراء، الآية 119، ويس، الآية 41.]] واحد فضمّته كضمّة قفل، وفي قوله: حَتَّى إِذا كُنْتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِمْ [[سورة يونس، الآية 22.]] جمع فضمته كضمة حمر. ﴿بَثَّ فِيها﴾: أي [18/ أ] فرّق [فيها] [[زيادة من النزهة 39.]] . ﴿دَابَّةٍ﴾: ما يدب (زه) زعم الكرماني أنها لا تطلق على الإنسان إلا شتما، وفيه نظر، أراد الإطلاق بحسب الوضع لغة. ﴿تَصْرِيفِ الرِّياحِ﴾: تحويلها من حال إلى حال جنوبا وشمالا ودبورا وصبا وسائر أجناسها (زه) وقال قتادة: مجيئها بالرّحمة مرّة وبالعذاب أخرى [[انظر قول قتادة في مجمع البيان 1/ 246.]] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.