الباحث القرآني

جديد: تطبيق «تراث»
﴿وَلكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ﴾: [18/ ب] : أي ولكنّ البرّ برّ من آمن، فحذف المضاف وأقيم المضاف إليه مقامه، كقوله تعالى: وَسْئَلِ الْقَرْيَةَ [[سورة يوسف، الآية 82.]] ، أي أهل القرية. ويجوز أن يسمّى الفاعل [[في الأصل: «ألفا» .]] والمفعول به بالمصدر، كقولك: رجل عدل ورضا، فرضا في موضع مرضيّ، وعدل في موضع عادل، فعلى هذا يجوز أن يكون البر بمعنى البارّ. ﴿الْبَأْساءِ﴾: أي البأس والشدة، وهو أيضا البؤس أي الفقر وسوء الحال. ﴿الضَّرَّاءِ﴾: الفقر والقحط وسوء الحال وأشباه ذلك.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.