الباحث القرآني

﴿بِالصَّبْرِ﴾: حبس النّفس على المكروه، وقيل: حبسها عما تسارع إليه. ﴿الْخاشِعِينَ﴾: المتواضعين (زه) والخشوع: قريب من الخضوع، وأصله اللّين والسهولة. وقيل: الاستكانة والتذلل، وقال اللّيث [[هو الليث بن نصر الخراساني صاحب الخليل بن أحمد: لغوي نحوي. قيل: إنه انتحل كتاب العين للخليل، وقيل: هو الذي صنعه. (إنباه الرواة 3/ 42، وبغية الوعاة 2/ 270) وقيل: اسمه الليث بن المظفّر. وقيل: الليث بن رافع بن نصر بن يسار. (بغية الوعاة 2/ 270) .]] : الخضوع في البدن [[ورد في حاشية الأصل: «ينقض عليه بقوله تعالى: فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ» [الأحزاب 32] .]] ، والخشوع في البدن والبصر والصّوت [[العين 1/ 112.]] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.