الباحث القرآني

﴿وَكَفَّلَها [[ضبطت الفاء في الأصل من كَفَّلَها مخففة وفق قراءة أبي عمرو ونافع وابن كثير وابن عامر، وقرأها بقية السبعة بتشديد الفاء. (السبعة 204، والإتحاف 1/ 475) .]] زَكَرِيَّا [[كتابتها في الأصل تحتمل القراءات الثلاث لهذا اللفظ عند السبعة، وهي: (أ) المد مع الرفع زكرياء وبها قرأ من خففوا الفاء من كَفَّلَها وهي المناسبة هنا وفق منهج المؤلف. (ب) المد مع النصب زكرياء وهي لأبي بكر عن عاصم. (ج) القصر لبقية السبعة (حمزة والكسائي، وحفص عن عاصم) . وأرجح أن تكون هنا ممدودة مرفوعة لتتسق مع قراءة التخفيف.]]﴾: أي ضمّها إليه وحضنها. ﴿الْمِحْرابَ﴾: مقدّم المجلس وأشرفه، وكذلك هو من المسجد. والمحراب: الغرفة أيضا، والجمع المحاريب [زه] قال الشاعر: ربّة محراب إذا جئتها ... لم أدن حتىّ أرتقي سلّما [[الجمهرة 1/ 219 معزوّا لوضاح اليمن.]] ﴿أَنَّى لَكِ هذا﴾: من أين لك هذا؟.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.

    أمّهات

    جمع الأقوال

    منتقاة

    عامّة

    إسلام ويب