الباحث القرآني

﴿خَلِيلًا﴾: الخليل: الصديق، وهو فعيل بمعنى الخلّة، أي الصّداقة والمودّة (زه) وقيل: هو الفقير، من الخلّة، قال الشاعر: وإن أتاه خليل يوم مسألة يقول: لا غائب مالي ولا حرم [[عزي لزهير في اللسان والتاج (خلل، حرم) ، والجمهرة 1/ 69، والمقاييس 2/ 156، والمحكم 4/ 373، ومجمع البيان 3/ 116. وهو في ديوانه 153.]] وقيل: الخليل: المصطفى المختصّ الذي أدخله في خلال الأمور وأسرار العلوم، وهذا التفسير صواب والذي قبله بعيد عن الصواب في هذا المقام وإن صحّ لغة، والجمهور على أن الخليل من الخلّة التي هي المودّة التي ليس فيها خلل. والله خليل إبراهيم وإبراهيم خليله.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.