الباحث القرآني

﴿صَدُقاتِهِنَّ﴾: مهورهن، واحدتها صدقة. ﴿نِحْلَةً﴾: أي هبة أو فريضة بلغة قيس عيلان [[ما ورد في القرآن من لغات العرب 1/ 129، والإتقان 2/ 98. وليس في النزهة 203 «بلغة قيس عيلان» .]] . يقال: المهور هبة من الله- عز وجلّ- للنساء وفريضة عليكم. ويقال: نحلة: ديانة، يقال: ما نحلتك أي ما دينك. (زه) والنّحلة عطية تمليك لا عن مثامنة وهو أصل. ﴿هَنِيئاً مَرِيئاً﴾: قال ابن عباس: هنيئا بلا إثم، مريئا بلا داء. وقيل: هنيئا في الدّنيا بلا مطالبة، مريئا في الآخرة بلا تبعة. وقال ابن عيسى: الهنيء مشتق من هناء الإبل فإنه شفاء من الجرب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.