الباحث القرآني

﴿كِفْلٌ﴾: نصيب (زه) [[وضع هذا الرمز في الأصل بعد كلمة «النبطية» ، ونقلناه هنا لعدم ورود عبارة «وافقت ... » في النزهة 166.]] وافقت لغة النّبطيّة [[غريب ابن عباس 43.]] . وقيل: النّصيب الوافي. وقال قتادة: الوزر والإثم. وقال ابن عيسى: أصله الكفل، وهو المركب الذي يهيّأ كالسّرج للبعير. ﴿مُقِيتاً﴾: أي مقتدرا، وبلغة مذحج: قديرا [[غريب ابن عباس 43، والإتقان 2/ 97 والذي فيه «مقتدرا» بدل «قديرا» .]] . قال الشاعر: وذي ضغن كففت النّفس عنه وكنت على مساءته مقيتا [[عزي إلى الزبير بن عبد المطلب ولأبي قيس بن رفاعة اليهودي في اللسان والتاج (قوت) ولثعلبة بن محيصة الأنصاري في التاج، وهو غير منسوب في تفسير ابن قتيبة 132، وانظر تخريج محققه.]] أي مقتدرا، وقيل: مقيتا: مقدّرا لأقوات العباد. والمقيت: الشاهد الحافظ للشيء، والمقيت: الموقوف على الشيء، قال الشاعر: ليت شعري وأشعرنّ إذا ما قرّبوها منشورة ودعيت ألي الفضل أم عليّ إذا حو سبت، إنّي على الحساب مقيت [[البيتان معزوان للسموأل بن عادياء في اللسان والتاج (قوت) ، والأصمعيات 85، والثاني في تفسير ابن قتيبة 133 غير منسوب، وتخريجه في هامشه.]] [زه] أي على الحساب موقوف.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.