الباحث القرآني

﴿تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ﴾: أي تنصرف بهما، يعني إذا قتلتني، وما أحبّ أن تقتلني، فمتى ما قتلتني أحببت أن تنصرف بإثم قتلي وإثمك الذي من أجله لم يتقبّل قربانك فَتَكُونَ مِنْ أَصْحابِ النَّارِ.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.