الباحث القرآني

﴿مِنَ الْجَوارِحِ﴾: أي الكواسب، يعني الصّوائد (زه) واحدتها جارحة، والجرح: الكسب من قوله: وَيَعْلَمُ ما جَرَحْتُمْ بِالنَّهارِ [[سورة الأنعام، الآية 60.]] . وعن محمد بن الحسن [[هو أبو بكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي، ولد بالبصرة سنة 223 هـ. من أئمة اللغة والأدب، وقيل يوم موته: مات علم اللغة والكلام بموت ابن دريد والجبائي. من مصنفاته: جمهرة اللغة، والاشتقاق، وغريب القرآن ولم يتمه. مات سنة 321 هـ (وفيات الأعيان 3/ 448، وتاريخ الإسلام 9/ 257، 258، ومقدمة المصحح الأول لجمهرة اللغة) .]] : من الجراحة، وقال: إذا صادته ولم تجرحه ومات لم يؤكل لأنه لم يجرح بناب ولا مخلب. ﴿مُكَلِّبِينَ﴾: يقال: أصحاب كلاب. ويقال: رجل مكلّب وكلّاب، أي صاحب صيد بالكلاب.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.