الباحث القرآني

جديد: تطبيق «تراث»
﴿مُهَيْمِناً عَلَيْهِ﴾: أي مؤتمنا، وقيل: شاهدا، وقيل: رقيبا، وقيل: قفّانا، يقال: فلان قفّان على فلان إذا كان يتحفّظ أموره فقيل: للقرآن قفّان على الكتب لأنه شاهد بصحّة الصحيح منها وسقم السّقيم. والمهيمن في أسماء الله تعالى: القائم على خلقه بأعمالهم وآجالهم وأرزاقهم. وقال النحويون: أصل المهيمن مؤيمن مفيعل من أمين، كما قالوا بيطر ومبيطر من البيطار فقلبت الهمزة هاء لقرب مخرجيهما، كما قالوا: أرقت الماء، وهرقت الماء وأيهات وهيهات، وإيّاك وهياك، وإبريّة وهبريّة للحزاز يكون في الرأس [[وهو ما يتعلق بأسفل الشّعر، مثل النّخالة من وسخ الرّأس. (التاج- هبر) .]] . ﴿شِرْعَةً﴾: الشّرعة والشّريعة واحد، أي سنّة وطريقة. ﴿وَمِنْهاجاً﴾: المنهاج: الطّريق الواضح. ويقال: الشّرعة: معناها ابتداء الطريق. والمنهاج: الطّريق المستقيم [[في الأصل: «المستمرة» ، والمثبت من النزهة 122.]] (زه) .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.