الباحث القرآني

﴿قِنْوانٌ﴾: عذوق [[العذوق: جمع عذق، وهو عنقود النخلة.]] النّخل، واحدها قنو (زه) ومثله صنو [[الصّنو: المثل، وكذلك الفرع يجمعه وآخر أصل واحد (البحر 5/ 357) أو أكثر (اللسان- صنا) .]] وصنوان، قال الكرماني: لا نظير لهما. ﴿دانِيَةٌ﴾: قال الحسن: ملتفّة متداخلة. وقيل: مائلة، وقيل: قريبة من الجناة يجنونها قائمين وقاعدين. وقيل: دانية وغير دانية. فاكتفى بأحد الضّدّين. ﴿مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشابِهٍ﴾: وقيل مشتبه في المنظر وغير متشابه في الطّعم منه حلو ومنه حامض، وقيل: مشتبه في الجودة والطّيب وغير متشابه في الألوان والطّعوم (زه) وقيل: يشبه بعضها بعضا من وجه وتختلف من وجه. ﴿ثمر [[في الأصل «من ثمرة» ، وهذا سهو وقع فيه المصنف من وجوه أربعة: الأول: حدث تصحيف في اللفظ القرآني فكتب بالتاء في آخره (ثمرة) ، والصواب أنه بالهاء (ثمره) . الثاني: في الأصل «من ثمره» على اعتبار أن نقطتي الهاء كتبتا سهوا- ولكن الوارد في هذا الموضع، أي بالآية 99 من سورة الأنعام هو إِلى ثَمَرِهِ أما «من ثمره» الذي سها المصنف وكتبه هنا فهو من الآية 141 من هذه السورة أي الأنعام، وكذلك ورد بالآية 35 من سورة يس. الثالث: ضبط اللفظ «ثمره» في الأصل بضم الثاء والميم، وهذا لا يوافق قراءة أبي عمرو التي درج عليها ابن الهائم مقتفيا أثر العزيري في المواضع الثلاثة المشار إليها سابقا وهي بفتح الثاء والميم، وشاركه الباقون من العشرة عدا حمزة والكسائي وخلف الذين قرؤوا بضم الثاء والميم (المبسوط 172) . الرابع: بالرجوع إلى النزهة في مطبوعها 66 ومخطوطتيها: طلعت 22/ ب، ومنصور 13/ أنجد أنها تكتفي بكلمة «ثمر» غير مسبوقة أو متبعة بأخرى، وفسرتها بأنها «جمع ثمار» وضبطت في المطبوعة وطلعت بضم الثاء والميم، ثم جاء ابن الهائم وضم إليها كلمتين إحداهما قبلها والأخرى بعدها- وإن كان قد بدل آية مكان آية كما أشرنا إلى ذلك- وحافظ في الوقت ذاته على ضبط الكلمة كما في النزهة مما يجعل قارئ ابن الهائم يلاحظ أن الكلمة كتبت على غير قراءة أبي عمرو. هذا وقد ورد اللفظ ثَمَرٌ في الآيتين 34، 42 من سورة الكهف ولم تتفق فيهما قراءة أبي عمرو مع قراءته في الآيات الثلاث السابق الإشارة إليها إذ قرأهما بضم الثاء وسكون الميم (المبسوط 234) وقرأ رويس عن يعقوب وَكانَ لَهُ ثَمَرٌ بفتح الثاء والميم وبضم الثاء والميم في وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ وقرأ الباقون من العشرة بضم الثاء والميم في الآيتين (المبسوط 234) .]]﴾: هو بالضم جمع ثمار، ويقال الثّمر، بضم الثاء: المال. وبفتحها [[في هامش الأصل: «هو بالضم لغة تميم، وبالفتح لغة كنانة» والنسبة إلى اللغتين في غريب ابن عباس 45.]] جمع ثمرة من الثمار المأكولة. ﴿وَيَنْعِهِ﴾: مدركه، واحده يانع مثل تاجر وتجر، يقال: ينعت الفاكهة والثمرة، وأينعت، إذا أدركت (زه) وقيل: الينع مصدر ينع: أي أدرك، ويانعه وهو النّضيج [35/ أ] منه وقرئ في الشواذ منه يَنْعِهِ [[قرأ بضم الياء ابن محيصن (الإتحاف 2/ 25) .]] ويانعه [[قرأ بها ابن محيصن (شواذ القرآن 39) .]] .
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.