الباحث القرآني

﴿لِبَداً [[سها المصنف وبدأ بتفسير لِبَداً التي بضم اللام وفتح الباء الواردة في سورة البلد، الآية السادسة، ثم أعقب ذلك ما ورد في هذه السورة (أي الجن) بالآية 19 وهي بكسر اللام وفتح الباء. وقد أورد السجستاني اللفظة المضمومة اللام في اللام المضمومة والمكسورة في اللام المكسورة.]]﴾: أي كثيرا من التّلبّد كأن بعضه على بعض. وبالكسر: جماعات واحدها لبدة. ومعنى لبدا: يركب بعضهم بعضا. ومن هذا اشتقاق هذه اللّبود التي تفرش، ومعنى: كادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً [19] : كادوا يركبون النبيّ- صلّى الله عليه وسلّم- رغبة في القرآن وشهوة لاستماعه.
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.