الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَسْمَعُونَ
﴿هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ والنهار مُبْصِرًا﴾ مُضيئاً لتهتدوا به في حوائجكم ﴿إِنَّ في ذلك لآيات لقومٍ يسمعون﴾ سَمعَ اعتبار