الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَإِنَّ كُلًّا لَّمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ ۚ إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ
﴿وإنَّ كلاًّ﴾ من البرِّ والفاجر والمؤمن والكافر ﴿لما﴾ يعني: لمَنْ في قول الفرَّاء وفي قول البصريين ما زائدة والمعنى: وإنَّ كلاً ﴿ليوفينهم ربك أعمالهم﴾ أَيْ: ليتمنَّ لهم جزاء أعمالهم