الباحث القرآني

وقوله: ﴿إن تسخروا منا﴾ أَيْ: لما يرون من صنعه الفلك ﴿فإنا نسخر منكم﴾ ونعجب من غفلتكم عمَّا قد أظلَّكم من العذاب
    1. أدخل كلمات البحث أو أضف قيدًا.