الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَأُتْبِعُوا فِي هَٰذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ
﴿وأتبعوا في هذه﴾ الدنيا ﴿لعنة﴾ يعني: الغرق ﴿وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ﴾ يعني: ولعنة يوم القيامة وهو عذاب جهنَّم ﴿بئس الرفد المرفود﴾ يعني: اللَّعنة بعد اللَّعنة