الباحث القرآني

وَمَا تَسْأَلُهُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ ۚ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ
﴿وما تسألهم عليه﴾ على القرآن ﴿من أجرٍ﴾ مالٍ يعطونك ﴿إِنْ هُوَ﴾ ما هو ﴿إِلا ذكر للعالمين﴾ تذكرةٌ لهم بما هو صلاحهم يريد: إنَّا أزحنا العلَّة في التَّكذيب حيث بعثناك مُبلِّغاً بلا أجرٍ غير أنَّه لا يؤمن إلا من شاء الله سبحانه وإنْ حرص النبيُّ ﷺ على ذلك