الباحث القرآني

أَفَأَمِنُوا أَن تَأْتِيَهُمْ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللَّهِ أَوْ تَأْتِيَهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ
﴿قل﴾ لهم ﴿هذه﴾ الطَّريقة التي أنا عليها ﴿سبيلي﴾ سنتي ومنهاجي ﴿أدعو إلى الله﴾ وتمَّ الكلام ثمَّ قال: ﴿على بصيرة أنا﴾ أَيْ: على دينٍ ويقينٍ ﴿ومن اتبعني﴾ يعني: أصحابه وكانوا على أحسن طريقة ﴿وسبحان الله﴾ أَيْ: وقل: سبحان الله تنزيهاً لله تعالى عمَّا أشركوا ﴿وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ﴾ الذين اتَّخذوا مع الله ندا