الباحث القرآني

وَلَمَّا فَتَحُوا۟ مَتَـٰعَهُمۡ وَجَدُوا۟ بِضَـٰعَتَهُمۡ رُدَّتۡ إِلَیۡهِمۡۖ قَالُوا۟ یَـٰۤأَبَانَا مَا نَبۡغِیۖ هَـٰذِهِۦ بِضَـٰعَتُنَا رُدَّتۡ إِلَیۡنَاۖ وَنَمِیرُ أَهۡلَنَا وَنَحۡفَظُ أَخَانَا وَنَزۡدَادُ كَیۡلَ بَعِیرࣲۖ ذَ ٰ⁠لِكَ كَیۡلࣱ یَسِیرࣱ
﴿ولما فتحوا متاعهم﴾ ما حملوه من مصر ﴿وَجَدُوا بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ قَالُوا يَا أَبَانَا ما نبغي﴾ منك شيئاً تردُّنا به وتصرفنا إلى مصر ﴿هذه بضاعتنا ردت إلينا﴾ فنتصرَّف بها ﴿ونميرُ أهلنا﴾ نجلب إليهم الطَّعام ﴿ونزداد كيل بعير﴾ نزيد حِمْل بعيرٍ من الطَّعام لأنَّه كان يُكال لكلِّ رجلٍ وِقْر بعير ﴿ذلك كيلٌ يسير﴾ متيسر على من يكبل لنا لسخائه