الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ
﴿وتولى عنهم﴾ أعرض عن بنيه وتجدَّد وَجْدُه بيوسف ﴿وقال يا أسفى على يوسف﴾ يا طول حزني عليه ﴿وابيضت عيناه﴾ انقلبت إلى حال البياض فلم يبصر بهما ﴿من الحزن﴾ من البكاء ﴿فهو كظيم﴾ مغمومٌ مكروبٌ لا يُظهر حزنه بجزعٍ أو شكوى