الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
لِلَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَىٰ ۚ وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۖ وَبِئْسَ الْمِهَادُ
﴿للذين استجابوا لربهم﴾ أجابوه إلى ما دعاهم إليه ﴿الحسنى﴾ الجنَّة ﴿والذين لم يستجيبوا له﴾ وهم الكفَّار ﴿لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا ومثله معه لافتدوا به﴾ جعلوه فداء أنفسهم من العذاب ﴿أولئك لهم سوء الحساب﴾ وهو أن لا تُقبل منهم حسنة ولا يتجاوز عن سيئة