الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَىٰ ۚ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ
﴿أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الحق كمن هو أعمى﴾ نزلت في أبي جهل لعنه الله وحمزة رضي الله عنه ﴿إنما يتذكر﴾ يتَّعظ ويرتدع عن المعاصي ﴿أولو الألباب﴾ يعني: المهاجرين والأنصار