الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
وَيَوْمَ نَبْعَثُ فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا عَلَيْهِم مِّنْ أَنفُسِهِمْ ۖ وَجِئْنَا بِكَ شَهِيدًا عَلَىٰ هَٰؤُلَاءِ ۚ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَىٰ لِلْمُسْلِمِينَ
﴿ويوم نبعث في كلِّ أمَّة شهيداً﴾ وهو يوم القيامة يبعث الله فِي كُلِّ أُمَّةٍ شَهِيدًا ﴿عَلَيْهِمْ مِنْ أَنْفُسِهِمْ﴾ وهو نبيُّهم لأنَّ كلَّ نبيٍّ بُعث من قومه ﴿وجئنا بك شهيداً على هؤلاء﴾ على قومك وتمَّ الكلام ها هنا ثمَّ قال: ﴿ونزلنا عليك الكتاب تبياناً﴾ بياناً ﴿لكلِّ شيء﴾ ممَّا أُمر به ونهي عنه