الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
مَّن كَانَ يُرِيدُ الْعَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلَاهَا مَذْمُومًا مَّدْحُورًا
﴿من كان يريد العاجلة﴾ بعلمه وطاعته وإسلامه الدُّنيا ﴿عجلنا له فيها ما نشاء﴾ القدر الذي نشاء ﴿لمن نريد﴾ أن نعجِّل له شيئاً ثمَّ يدخل النَّار في الآخرة ﴿مذموماً﴾ ملوماً ﴿مدحوراً﴾ مطروداً لأنَّه لم يرد الله سبحانه بعمله