الباحث القرآني

جديد: مقرئ المتون
كُلًّا نُّمِدُّ هَٰؤُلَاءِ وَهَٰؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ ۚ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا
﴿كلاً﴾ من الفريقين ﴿نمدُّ﴾ نزيد ثمَّ ذكرهما فقال: ﴿هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك﴾ يعني: الدُّنيا وهي مقسومةٌ بين البرِّ والفاجر ﴿وما كان عطاء ربك محظوراً﴾ ممنوعاً في الدُّنيا من المؤمنين والكافرين ثمَّ يختصُّ المؤمنين في الآخرة